نوسوسيال

افتتاح مكتب الاتحاد الدولي للصحافة العربية في موريتانيا

466

 

 

 

كتب لجنة الإعلام

 

 

أعلن مساء السبت 2 مارس 2024 في نواكشوط عن افتتاح فرع الاتحاد الدولي للصحافة العربية في موريتانيا.
حضره ممثل عن السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية “هابا” وممثلون عن سفارات فلسطين والمملكة المغربية ودول أوروبية وآسيوية.
افتتح الحفل بآيات بينات من الذكر الحكيم تلاها مسؤول العلاقات المحلية والدولية الأستاذ محمد يحي ولد الطالب دحمان.
وشهد الحفل مداخلة مع رئيس الاتحاد الدولي للصحافة العربية الدكتور ناصر السلاموني ـ عبر تقنية فيديو زووم ـ من مقر إقامته ، شكر فيها تمثيلة الاتحاد في نواكشوط، وأشاد بتنوع الحضور.
وتطرق السلاموني في مداخلته لدور الاتحاد وسعيه في خدمة الأمة، متحدثا عن محورية الصحافة في القضايا الكبرى وعلى رأسها القضية الفلسطينية.
من جهته رحب رئيس فرع الاتحاد بموريتانيا الأستاذ الحسن ولد احمد فال بالحضور شاكرا كل من ساهم في إنجاح التظاهرة.
وعبر ولد أحمد فال عن سعى الاتحاد في توطيد شراكات قوية هدفها الرئيسي الرقى بقدرات الصحفيين الموريتانيين عبر توفير التكوينات عن بعد ،أو بعقد مؤتمرات في البلد.
وأبدى ولد أحمد فال استعداد الاتحاد وفتحه الأبواب مشرعة أمام كل الصحفيين الموريتانيين، مؤكدا ان الفرع في نواكشوط بصدد إطلاق تكوينات مهمة للصحفيين.

 

ممثل السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية عضو السلطة الشيخ الراجل ولد عاليون في كلمته بالمناسبةأبدى استعداد الهابا للتعاون مع الاتحاد في مختلف المجالات وعلى رأسها مجال التكوين والتأطير.

وأضاف أن الهابا حريصة على دعم وتشجيع كل ما من شأنه الرفع من واقع الصحافة في موريتانيا.
وعرف حفل الافتتاح مداخلة لممثل سفارة فلسطين القائم بالأعمال زكي قديح أبدى فيها استعداد السفارة للتعاون.

وقال قديح إن الصحافة هي الرافد الرئيسي والموثق لكل الأحداث في غزة الشاهدة على حجم الدمار، مذكرا بتضحيات الصحفيين البارزين.
وتحدث قديح عن مئات الوفيات في صفوف الصحفيين بفلسطين وهم أثناء تأدية مهمتهم النبيلة إطلاع العالم على الحقيقة.
كما تحدث ممثل سفارة المملكة المغربية الذي حضر مباركا افتتاح فرع للاتحاد في نواكشوط.
الأمينة العامة للاتحاد زينب الشيخ سيد أحمد في كلمة لها خلال التظاهرة رحبت بالحضور، وتحدثت عن خطة عمل الاتحاد المستقبلية.
الحفل عرف تقديم عرض حول: “تحديات الصحافة والإعلام المحليين في ظل الثورة الرقمية ودور الصحافة الدولية في مواجهتها”، قدمه الناطق باسم الاتحاد الدكتور أحمد سالم ولد باب، تطرق خلاله للتحديات وقدم مقترحات وتوصيات.