نوسوسيال

بوتين يفوز برئاسة جديدة وأطول زعماء روسيا بقاء بالمنصب

504

 

وتعني النتائج أن بوتين (71 عاما) سيضمن بسهولة فترة رئاسية جديدة مدتها ست سنوات ستجعله يتفوق على جوزيف ستالين ليصبح أطول زعماء روسيا بقاء في المنصب منذ أكثر من 200 عام.

وذكر استطلاع لآراء الناخبين لدى خروجهم من مراكز الاقتراع أجرته مؤسسة الرأي العام (إف.أوه.إم) أن بوتين فاز بنسبة 87.8 بالمئة من الأصوات وهي أعلى نتيجة على الإطلاق فيروسيا ما بعد الاتحاد السوفيتي. ومنح مركز أبحاث الرأي العام الروسي بوتين 87 بالمئة من الأصوات. وتشير النتائج الأولية الرسمية إلى دقة نتائج استطلاعات الرأي.

 

الرئيس الروسي المعاد انتخابه فلاديمير بوتين يتحدث بعد إغلاق مراكز الاقتراع، في موسكو، روسيا، 18 مارس 2024.

في المقابل، قالت الولايات المتحدة وألمانيا وبريطانيا وغيرها من البلدان إن الانتخابات لم تكن حرة ولا نزيهة بسبب سجن المعارضين السياسيين والرقابة.وأظهرت النتائج أن المرشح الشيوعي نيكولاي خاريتونوف جاء في المركز

الثاني بنسبة تقل قليلا عن أربعة بالمئة بينما حل الوافد الجديد فلاديسلاف دافانكوف في المركز الثالث، وجاء المرشح القومي المتطرف ليونيد سلوتسكي في المركز الرابع.وقال بوتين لأنصاره في خطاب النصر في موسكو إنه

سيعطي أولوية لحل المسائل المتعلقة بما وصفها بأنها “عملية عسكرية خاصة” تنفذها روسيا في أوكرانيا وسيعزز قوة الجيش الروسي. وأضاف “أمامنا العديد من المهام. ولكن عندما نتوحد، بغض النظر عمن يريد ترهيبنا أ

و قمعنا، لم ينجح أحد في التاريخ على الإطلاق في ذلك، ولم ينجحوا الآن، ولن ينجحوا أبدا في المستقبل”.وهتف أنصاره “بوتين، بوتين، بوتين” عندما ظهر على منصة وهتفوا “روسيا، روسيا، روسيا” بعدما ألقى خطاب إعلان

فوزه.وفي استلهام للزعيم المعارض أليكسي نافالني، الذي توفي في أحد السجون بمنطقة القطب الشمالي الشهر الماضي، احتج الآلاف من المعارضين وقت الظهيرة ضد بوتين في مراكز التصويت داخل روسيا وخارجها.

وصرح بوتين للصحفيين بأنه يعتبر الانتخابات الروسية ديمقراطية، وقال إن الاحتجاج المستلهم من نافالني ضده لم يكن له أي تأثير على نتيجة الانتخابات.وفي أول تعليقاته على وفاته، قال أيضا إن وفاة نافالني كانت “حدثا حزينا”،

وأكد أنه كان مستعدا لعملية تبادل سجناء تشمل السياسي المعارض.وردا على سؤال من شبكة تلفزيون (إن.بي.سي) الأمريكية عما إذا كانت إعادة انتخابه ديمقراطية، انتقد بوتين النظامين السياسي والقضائي

الأمريكي.وقال “العالم كله يضحك على ما يحدث (في الولايات المتحدة).  هذه كارثة وليست ديمقراطية”. وتابع “هل من الديمقراطي استخدام الموارد الإدارية لمهاجمة.