نوسوسيال

مسيرات كبرى بالقامشلي تنديداً بالمؤامرة الدولية على القائد أوجلان

435

 

شمال شرق سوريا :مراسل نوس سوسيال

 

تشهد، اليوم مقاطعات إقليم شمال وشرق سوريا مسيرات كبرى مطالبة بالحرية الجسدية للقائد عبد الله أوجلان، وتنديداً بالمؤامرة الدولية التي طالته في 15 شباط 1999.

ويصادف اليوم السنوية الـ 25 للمؤامرة الدولية التي طالت القائد عبد الله أوجلان، بدأت خيوطها الأولى في 9 تشرين الأول عام 1998، وأدت إلى اختطافه من العاصمة الكينية نيروبي في 15 شباط عام 1999، وتسليمه للسلطات في تركيا، ويعتقل منذ تاريخه في سجن إمرالي وسط عزلة مشددة.

وانطلقت الآن مسيرات حاشدة في مدينة ديرك وقامشلو والحسكة في مقاطعة الجزيرة، وفي كوباني بمقاطعة الفرات، وفي مقاطعة الرقة، وحيي الأشرفية والشيخ مقصود في حلب، ومقاطعة عفرين والشهباء، ويشارك فيها الآلاف من الأهالي الذين توجهوا من النواحي والبلدات المجاورة لها إلى مكان المسيرة.

في مدينة ديرك، انطلقت المسيرة من ساحة آزادي، ويشارك فيها أهالي المدينة وكركي لكي وتل كوجر وجل آغا، وكوجرات وبرآف”، ومن المقرر أن تتوقف أمام مركز الشبيبة الثورية السورية في المدينة.

وفي مدينة قامشلو، يشارك في المسيرة التي انطلقت من دوار أوصمان صبري أهالي المدينة ونواحي تربه سبيه، وعامودا، وتل حميس، ومن المقرر أن تتوقف أمام ملعب شهداء 12 آذار في المدينة.

وانضم إلى المسيرة التي انطلقت من دوار الشهيدة آرين ميركان في مدينة الحسكة، أهالي المدينة ونواحي الدرباسية، وتل تمر، وتل براك، والهول، والشدادي، وستتوقف عند دوار الصباغ.

كما خرج أهالي مقاطعة الفرات في مسيرة مركزية، انطلقت من مدينة كوباني، بمشاركة أهالي نواحي وبلدات المقاطعة، حيث انطلقت من دوار الشهيدة آرين ميركان، ومن المقرر التوقف في نهاية شارع الـ 48.

وفي مقاطعة عفرين والشهباء انطلقت المسيرة من ناحية فافيين التابعة للشهباء، يشارك فيها أهالي الشهباء والمهجرون قسراً من عفرين المحتلة ممن هم في مخيمات ضمن الشهباء.

وانطلقت مسيرة أهالي حيي الشيخ مقصود والأشرفية من أمام قاعة 8 آذار، وستقف عند دوار الزيتون ضمن حي الأشرفية.

وفي مقاطعة الرقة، انطلقت المسيرة من دوار المرأة في مدينة الرقة، حيث يشارك أهالي الرقة، وأهالي مقاطعة دير الزور، ومقاطعة منبج، ومقاطعة الطبقة، والشبيبة التي انطلقت مسيرتهم من مدينة الطبقة ووصلت الرقة صباح اليوم، ومن المقرر أن تتوقف في دوار النعيم.

وبالإضافة إلى الأهالي على اختلاف مكوناتهم؛ العرب، والكرد، والسريان، والتركمان، والشركس، والأرمن”، الذين شاركوا في المسيرات، يشارك ممثلو الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا، ومسؤولو الأحزاب السياسية، ومؤسسات المجتمع المدني في الإقليم، ووجهاء وشيوخ العشائر.

ورفع المشاركون في المسيرات التي تصدرتها المرأة، صور القائد عبد الله أوجلان، ويافطات كتب عليها “نستنكر مؤامرة 15 شباط”، و “15 شباط يوم إبادة الشعوب”، و”الحرية للقائد عبد الله أوجلان”، و”الصمت الدولي عار”، “الحرية الجسدية للقائد عبد الله أوجلان، الحل السياسي للقضية الكردية”، وسط ارتداء المئات منهم من كبار السن، سترات طُبعت عليها صورة القائد عبد الله أوجلان.