نوسوسيال

لماذا العهد الإنفصالي عام 1962 بسوريا استبعد الكردي علي بوظو ؟

1٬016

                                                           / كتب حسن ظاظا  /

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

 

 

 

 

 


زعيم حزب الشعب السوري علي بوظو الذي انشق عن الشخ معروف الدواليبي وناظم القدسي

بسبب موقفهما المعادي للشعب الكردي في مطلع ستينيات القرن الماضي,  بعهد الانفصال عام

1962 حيث اصبح القدسي رئيسا لجمهورية سوريا فأ صدر قانون الاحصاء بحق الكرد التي وافقت

عليه الكتل البرلمانية بداخل البرلمان السوري في عهد الإنفصال عن الوحدة السورية المصرية

يوم29إيلول بإنقلاب عسكري على الرئيس جمال عبد الناصر الذي ضرب حزب إخوان المسلمين في

بلاده خلال فترة الوحدة السورية المصرية, ورداً على الرئيس عبد الناصر بدأت التكتلات داخل

الجيش السوري بقيادةالضابط السوري عبد الكريم النحلاوي رئيس اللجنة العسكريةالأخوانيةالتي

تحالفت مع اللجنة العسكرية لحزب البعث العربي الاشتراكي ومع ضباط القوميين العرب لضرب

الوحدة السورية المصرية, وسيطرت هذه الكتل البرلمانية على كل المراسيم والتشريعات

المصادق عليها من البرلمان السوري وبالرغم من الأصوات التي حققها علي بوظو في الانتخابات

بذاك العهد الانفصالي استبعدته سلطات الانفصال بضغط كبير من كتلة إخوان المسلمين والبعثيين

والقوميين العرب لكونه كردياًووحدياً و لرفضه و اعتراضه على قانون الإحصاء الجائر بحق الشعب

الكردي في سوريا وذلك بسبب علاقته الشخصية مع الرئيس المصري جمال عبد الناصر, و الجدير

بالذكر أن العلاقة الحميمة بين الرئيس عبد الناصر وعلي بوظو هي من خلال تزكية الناشط

السياسي مع وزيرخارجية سوريا بالعهد الملكي الدكتور الشيهد عبد الرحمن الشهبندر ورفيق دربه

في النضال الوطني حمدي بك اليوسف الملقب المعروف في مدينة دمشق ب (( حمدي كنه ))

الذي تربطه صداقةقوية مع والد زوجة الرئيس عبد الناصر تاجر السجاد الإيراني كاظم محمد الذي

ساعد الشهبندر وحمدي اليوسف بتسهيل سفرهما إلى إيران لملاحقتم من قبل السلطات الباب

العالي في اسنطبول.

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, المصادر

  من أوراق زعيم حزب الشعب السوري علي بوظو

ولقاء شخصي معه عام 1975بحضور الأساتذة عبد الوهاب كيكي و حسين ميقري ومختار حي الكرد الدمشقي أبو حسين دودكي (( ركن الدين ))