نوسوسيال

ما حقيقة توجه واشنطن للاعتراف بـ”دولة فلسطين”؟

340

 

 

 

 

 

 

 

تأتي هذه الخطوة في إطار الجهود الأمريكية لإيجاد طريقة دبلوماسية للخروج من الأزمات في المنطقة، وخاصة بعد الحرب في غزة. وتعتبر هذه الخطوة تحولا كبيرا في السياسة الأمريكية التي كانت متبعة منذ فترة طويلة.

ووفقا لمصادرإعلامية أمريكية مطلعة، فقد ربطت اعتراف بايدن المحتمل بدولة فلسطينية بمحاولات تطبيع العلاقات بين إسرائيل وبعض الدول العربية، مثل المملكة العربية السعودية. وتأتي هذه المبادرة في أعقاب محاولات للتفاوض على اتفاقات سلام في المنطقة.

يعتقد بعض المسؤولين داخل إدارة بايدن أن الاعتراف بدولة فلسطينية قد يكون الخطوة الأولى نحو حل الصراع الإسرائيلي-الفلسطيني. كما تأتي هذه المعلومات في الوقت الذي يبحث فيه المسؤولون الأمريكيون يفية تنفيذ حل الدولتين بطريقة تضمن الأمن لإسرائيل.

ويعارض رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، منذ فترة طويلة حل الدولتين. ويذكر أن حكومة نتانياهو تضم قوميين متطرفين يعارضون حتى المبادرات الصغيرة تجاه الفلسطينيين.

ومن الجدير بالذكر أن الإدارة الأمريكية لم تقر بعدُ سياسة جديدة في هذا الشأن، ولا تزال تضع قائمة من الخيارات المحتملة للنظر فيها. ويرى مراقبون أن هذا التطور يعد خطوة مهمة نحو تحقيق سلام دائم في المنطقة، ويفتح الباب لمزيد من المناقشات والتفاوض بين الأطراف المعنية. كما يمثل تغييرا في النهج الأمريكي تجاه القضية الفلسطينية، ويظهر استعدادا لاستكشاف خيارات جديدة قد تساهم في تحقيق الاستقرار في المنطقة. من جانب آخر، يرى مراقبون آخرين أن هذه الخطوة تعد ربما دعاية انتخابية لبايدن لإرضاء الناخبين الديمقراطيين الذين يساند أغلبهم القضية الفلسطية وعلى رأسهم الديمقراطيين العرب.