نوسوسيال

القدس العربي…عيد العمّال ولقمة العيش المغمّسة بالمرارة

276

/  نوس سوسيال /

                                                              ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,و

قراءة في الصحف العربية/

تناولت الصحف العربية يوم الثلاثاء في 02 أيار/ مايو 2023  مواضيع عدة من أهمها احتفال العالم باليوم العالمي للعمّال، وقراءة في الانتخابات التركية، بالإضافة الى دلالات التصعيد الأخير في تايوان.

 

 

القدس العربي… عيد العمال ولقمة العيش المغمسة بالمرارة

خصصت صحيفة القدس العربي صفحة كاملة تناولت فيها مشاعر السخط والاحتجاج والإحباط بسبب سلسلة الظواهر السلبية التي تكتنف مناسبة اليوم العالمي للعمّال، وعلى رأسها تزايد معدلات البطالة وتقلّص أسواق العمل وشيوع التضخم والغلاء وتراجع امتيازات العمّال والحدود الدنيا من حقوقهم، فضلاً عن انحسار دور النقابات سواء في علاقتها بمنتسبيها أو بسلطات الإنتاج في القطاعين العام والخاص المقال تطرق إلى ما أشارت إليه منظمة العمل الدولية بخصوص التباطؤ الحالي في الاقتصاد العالمي مما أجبر ملايين العمال على قبول وظائف منخفضة الأجور أو خارجة  عن نطاق اختصاصهم.المنظمة قالت إنه اكثر من 200 مليون شخص عانوا من البطالة التي بلغت نسبتها العالمية قرابة 5.8٪، خلال الفترة بين 2020 و2022. 

صحيفة الشرق الأوسط… تركيا بين أحلام كليشدار وإرث إردوغان

يقول المقال إن الأحلام مشروعة بعضها يقبل أن يكون واقعاً، وأكثرها وعود مفرطة غرضها دغدغة مشاعر الناخبين واستقطاب الأصوات. وانتخابات تركيا لا تخرج عن هذه القاعدة الثابتة.

كاتب المقال أشار إلى أن أحلام المعارضة تمثل في واقع الأمر برنامجاً طموحاً يتطلب تحقيقه سنوات ولا يخلو من قيود عملية ودستورية. ومن أهم ما يساعد على تحقيقه أن تفوز المعارضة في الانتخابات الرئاسية، وأن تشكل غالبية مريحة أكبر من الثلثين في البرلمان، وأن يتراجع حزب العدالة والتنمية برلمانياً إلى الحد الذي يجعل معارضته بلا جدوى.

هذا الفوز في الاستحقاقين الانتخابيين في حال حققته المعارضة سيضع تركيا على مسار مختلف عما هو معروف حالياً، داخلياً وخارجياً. وإذا تعذر فوز المعارضة في الاستحقاقين معاً، ستدخل تركيا حقبة اللاحسم السياسي، والأمر ذاته ينطبق على الرئيس المنتهية و لايته رجب طيب إردوغان.

العربي الجديد.. الاقتتال في السودان مقدّمات أساسية

العربي الجديد تناولت إثارة الاشتباكات بين الجيش السوداني ومليشيا الدعم السريع في السودان الغضب والأسف، لدلالاتها وآفاقها ما بين التحوّل إلى حرب أهلية مستمرّة أو انكفاء قائد قوات الدعم محمد حمدان دقلو إلى معقله في إقليم دارفور وبداية معركة استنزاف مفتوحة على كل الاحتمالات، بما فيها التقسيم العلني أو شبه الرسمي للبلاد.

حسب المقال لا يمكن مقاربة الاقتتال الجاري من دون استحضار معطيات ومحطّات أساسية، أولها ظروف تشكيل قوة الدعم السريع في العام 2013 بقرار من رئيس النظام السابق عمر البشير، لمواجهة حركات المعارضة المسلحة في إقليم دارفور، والذي كان تعبيراً مباشراً وصريحاً عن المنحى الاستبدادي للنظام حسب ما جاء في المقال مع تجاوز مخرجات الحوار والتوافق الوطني ووثائقه، التي كان قد دعا إليها هو نفسه، والأهم من ذلك كله التعبير عن حقيقة رفضه التوصل إلى حلّ عادل ونزيه وتوافقي لقضية الإقليم مع أبنائه وممثليه الشرعيين على قاعدة ديمقراطية تكفل تقاسم السلطة وتوزيع أعبائها وثرواتها بشكل ودّي ومتساوٍ ليس في دارفور وإنما في الخرطوم والسودان ككل.

الرأي الكويتية…ما هي دلالات التصعيد الأخير في تايوان؟

 

الرأي الكويتية عادت إلى الزيارة الأخيرة لرئيسة تايوان للولايات المتحدة، ولقائها مع رئيس مجلس النواب كيفين مكارثي وأعضاء من الكونغرس، حينها نددت بكين بشدة بالزيارة، وأعقب ذلك مناورات صينية كبيرة حول تايوان دامت ثلاثة أيام، اشتركت فيها العشرات من الطائرات والبوارج الحربية. وعلى الرغم من أن التقارير الرسمية الأميركية والتايوانية، أفادت أن الزيارة ليست رسمية، بل ضمن جولة للرئيسة في أميركا الوسطى. وأن لقاءها مع مسؤولين أميركيين رفيعي المستوى أمر عادي لا يستدعي رد فعل الصين المبالغ فيه. إلا انه وحسب  ما جاء في المقال الزيارة كانت متعمدة من قبل رئيسية تايوان، وأن مقابلة رئيس مجلس النواب لها، كان من أجل زيادة طمأنة تايوان بشأن سياسة بايدن التي ترمي على أقل تقدير إلى تقويض مساعي الصين المتصاعدة لضم تايوان بالقوة.فضلاً عن ذلك، تأتي الزيارة في سياق حشد الدعم الداخلي لحزب الرئيسة الديموقراطي التقدمي الذي يواجه استحقاقاً انتخابياً شرساً بعد بضعة أشهر مع حزب الكومينتانج القريب من الصين والأقرب إلى الوحدة.