نوسوسيال

بريطانيا تكشف تفاصيل الاحتفال باليوبيل البلاتيني لجلوس الملكة على العرش

140

 


 ستبلغ الملكة من العمر 96 عاما عندما تنطلق احتفالات اليوبيل البلاتيني لجلوسها على العرش في يونيو/حزيران
كشف قصر باكنغهام عن إقامة عدة احتفالات رسمية بمناسبة اليوبيل البلاتيني لجلوس الملكة إليزابيث الثانية على عرش البلاد، والذي يوافق العام الجاري.

تتضمن الأنشطة، بمناسبة مرور 70 عاما على حكم الملكة، إقامة احتفالات في الشوارع، وحفل موسيقي يضم بعض “أبرز النجوم” في العالم، فضلا عن إتاحة فرصة للجمهور لزيارة قصور للملكة.

تقام الاحتفالات الرئيسية خلال عطلة رسمية من الثاني إلى الخامس من يونيو/حزيران، على أن تبدأ أولى الاحتفالات يوم الاثنين، بإطلاق مسابقة تهدف إلى تصميم وإعداد حلوى جديدة للمناسبة الاحتفالية.

وسوف تتولى لجنة من الخبراء، من بينهم الكاتبة ومقدمة البرامج ماري بيري، والطاهية الشهيرة والمحكمة في برنامج الطهي “ماسترشيف”، مونيكا غاليتي، تقييم المتأهلين للتصفيات النهائية للمسابقة، على أن تُقدم الوصفة المختارة الفائزة للجمهور، وكطبق حلوى رئيسي خلال مأدبة غداء كبيرة للاحتفال باليوبيل البلاتيني.

ويوافق يوم السادس من فبراير/شباط مرور 70 عاما على اعتلاء الملكة عرش البلاد، لتصبح أول ملكة بريطانية تحتفل باليوبيل البلاتيني.

وسوف يشهد العام الجاري إقامة مجموعة من الاحتفالات.

احتفلت الملكة بمرور خمسين عاما على العرش في عام 2002، وبجانبها دوق إدنبرة© Getty Images احتفلت الملكة بمرور خمسين عاما على العرش في عام 2002، وبجانبها دوق إدنبرةجانب من احتفالات الملكة في عام 2002© Getty Images جانب من احتفالات الملكة في عام 2002

وكما حدث خلال احتفالات اليوبيل الذهبي والماسي لجلوس الملكة على العرش، سيجري اختيار الأسبوع
الأول من شهر يونيو/حزيران لإقامة احتفالات خلال أيام العطلة الرسمية، حيث يتيح الصيف فرصة أفضل من حيث الطقس الجيد مقارنة بشهر فبراير/شباط.

ولم يعلن القصر حتى الآن عن الاحتفالات التي ستحضرها الملكة بنفسها، والتي كان قد نصحها فريقها الطبي بالراحة عدة أسابيع بعد أن قضت ليلة في المستشفى في أكتوبر/تشرين الأول.

ويعد هذا اليوبيل الأول للملكة بدون زوجها، دوق إدنبرة، الذي توفي في أبريل/نيسان العام الماضي.

وتتضمن الاحتفالات فتح قصر “ساندرينغهام” وقلعة “بالمورال” للزائرين للاستمتاع بالاحتفالات طوال العطلة الرسمية في شهر يونيو/حزيران.

وخلال احتفالات اليوبيل البلاتيني، سوف يخصص طريق في وسط العاصمة لندن يطلق عليه “نهر الأمل”، يضم 200 علم حريري مزين بصور رسمها أطفال المدارس عن آمالهم.

وفي إطار مبادرة “المظلة الخضراء للملكة” زُرعت بالفعل نحو 60 ألف شجرة للاحتفال هذا العام، فضلا عن تشجيع المواطنين على “زرع شجرة بمناسبة اليوبيل”.

© Getty Images

يوم السبت 4 يونيو/حزيران، سيُقام حفل بلاتيني في قصر باكنغهام، وسوف تتاح للجمهور فرصة تقديم طلب من أجل حضور حفل موسيقي، ولم يُعلن بعد عن أسماء الفنانين المشاركين، بيد أنه كُشف عن أن الحفل سيضم بعضا من أبرز نجوم العالم للاحتفال بفترة حكم الملكة التي دامت سبعة عقود، وسوف تطرح التذاكر لسكان المملكة المتحدة للحجز في فبراير/شباط.

يوم الأحد 5 يونيو/حزيران، سيجري دعوة أشخاص من جميع أنحاء البلاد للجلوس معا والمشاركة في مأدبة غداء كبيرة بمناسبة اليوبيل البلاتيني، فضلا عن إقامة حفلات في الشوارع في جميع أنحاء المملكة المتحدة، كما تشمل احتفالات ذلك اليوم عروضا تضم 5000 شخص من المملكة المتحدة ودول الكومنولث في شتى أرجاء منطقة قصر باكنغهام، الذي سيجري تجهيزه بـ “بالزينة الاحتفالية، وفنون الشوارع، ومسرح، وموسيقى، وسيرك، وأزياء، فضلا عن أحدث التقنيات المرئية”.

أما أطفال المدارس الابتدائية والثانوية فهم مدعوون لرسم صور عن آمالهم وتطلعاتهم لكوكب الأرض خلال السبعين عاما المقبلة، وسوف يجري اختيار مجموعة من هذه الرسوم مع أعلام من الحرير، سوف يحملها تلاميذ المدارس الثانوية أثناء العرض.

وفي شهر يوليو/تموز، ستُقام ثلاثة عروض في قصر باكنغهام وقلعة وندسور وقصر هوليرود هاوس، بمناسبة جلوس الملكة على العرش، والتتويج واحتفالات اليوبيل، تضم هذه العروض صورا شخصية بالإضافة إلى المجوهرات والأزياء التي ارتدتها الملكة في كل مناسبة.