نوسوسيال

بقلم: سمرظاظا مأساة الشرق

0 155
 عندما نقرأفوق السطور،التطورات التي بدأت على،فترات من الزمن،كانت كفيلة بأنهيار،بطيء حتى جرف كل شيء أمامه وهذا لعدم،الوعي الذي زرع الجهل مرسخ في عقول استعمرت في الشرق… لو نظرنا إلى تاريخ الشرق،كان من أهم الحضارات والتطور،غير مسبوقة في ذلك العهد، وللأسف كلما توالت الأزمان،إلى زمننا الحاضر،أصبح مخجل بكل خجل لعدم الأنفتاح،ظللنا متمسكين بالقومية الكذوبة منغلقين العقل والروح مخزونة في الشعوب الشرق… هذا مأراده الغير لكسر الشرق،ليكون عبداَ من عبيد الجاهلين مرسخين كل شيء، فمأساة الشرق صارت حلقة دائرية،عزلت بكل المعاني،في الحياة من الإنسانية والأقتصادية وتعبدية .. وهذا لم يؤخذ،من التاريخ عبرة كيف الملوك،كسرت وسلبت البلاد والحروب التي ،أخذت الأخضر واليابس،كان المصير الهلاك والجوع والتشرد المؤلم… الآن التاريخ يعيد نفسه،لأن الشرق مستهدف،دائماً منذ زمن … والحاكم يقتل نفسه لأجل الكرسي، الذي يتحكم به مثل الدمية اللعوب،ونحن في الشرق مستخفين جداً ،بهذا الدور أشبعنا به.لماذا لأننا عندما يأتي الحاكم نهلل له ونصفق ،وعندما يشبع نصبح كارهين،لقلة ثباتنا بالأمر ودائماَ منقسمون على خلافات،لاتجدي نفعاً لو إستبينا في رأي،واحد لأصبح الشرق أفضل ولاننجرف مثل التاريخ الاسود للحكام … ونحن بحاجة الى وقفة موحدة بكل أطيافه وأعراقه لتجنب الهلاك .. الأمور الآن لا تحمد عقباها والخوف امتد العجاف أكل كل شيء بمرارة ولا نرى ثمار الأمل، لأن مهما كافحناوجاهدنا كل لن يجتمعوا على عقيدة واحدة .. ( سمر ظاظا )
تمت المشاهدة بواسطة سمر علي ظاظا
Enter
في حالة الرد، سيصبح بإمكان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.