نوسوسيال

سويسرا:بقلم الصحفية دلشا أدم/ ( نخب الفوضى !!)

0 348

 

كان هنالك دائما ذلك الصراع بينك وبين الحقيقة ،تلك الحقائق التي أعدت صياغتها مرات عدة دون أن تتقبل الهزيمة وتحتفي بزحام الأيام .
كيف لك أن تتقبل تلك الحقائق المرئية للعلن ووهج الحقيقة ذاك وانت المتخفي خلف كواليس السراب الملتحف بعباءة السواد المدمن للتبعية والطاعة العمياء ،الواقف على شرفة آيلة للسقوط لا محال في مشادات مع ذاتك المحتضرة .
ربما كان تقبل الفشل بكل حالاته وبغض النظر عن الأسباب والمسببات و النتائج ليس بالأمر السهل ،ونحن نتاج حضارة الشرق المريض .
تلك الحضارة التي تجعلك ترتدي عباءة الاقتباس ..تلك التي تجعلك أسير فكر وطباع تتطبع بها رغما عنك عن انتماءاتك وقناعاتك تلك التي تجرد فضاءات الحلم من وهجها وتسدل بكل جبروت الستار على الأمال .
هنا يبدأ الصراع مع الذات والمعتقدات والأفكار .
فأنت من تدعي العلمانية بفكرك وتنتهج السلفية والرجعية في سلوكك اليومي فاقدا لإنسانيتك المسلوبة باحثا عن تلك الشذرات في عتمة المساء ..مساء يقرع الكأس نخب الفوضى وولادة جنين الفكر المدجن .
ذلك الصراع تلك النتيجة الحتمية لإزدواجية الفكر والمنهج التي تجعلك أسير الألتباس والتشتت والضياع .
الصراع حالة عدم الارتياح والضغط الناتج عن تعارض الرغبات والواقع . تلك الحقائق و”الرغبات”التي رأت الضوء في ظل التطورات الحياتية والسياسية والتقنية .
إبتداء من أراء يومية نتبادلها مع اصدقائنا على صفحات التواصل الإجتماعي الى السياسة ولعبة الشطرنج التي تمارس امام الأنظار وللعلن ونحن نبارك الحالة ونحذو صوب اللحظة بعد أن سلب العقم أعماق فكرنا !!
نمجد القوي والمخادع وندين الضعيف مسلوب القوى مخدر العقل والأرادة .
ولكن الأمور باتت واضحة وللعلن غير قابلة للمناورة والحنكة فالمعادلة مالت بكفة ميزانها للمحترف في أرتداء الأقنعة ..أقنعة ختمة صفحات يومياتنا برماد خيباتها .

دلشا آدم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.