نوسوسيال

كتب حسن ظاظا : من سيربح السباق بايدن  أم ترامب ؟

491

 

 

 

 

مع إدانة الرئيس الأمريكي السابق «التاريخية» بتهم جنائية في نيويورك، احتدم السباق إلى البيت الأبيض، بتصعيد من قبل منافسه، وبتغير في استطلاعات الرأي.سباق وصف بأنه واحد من أكثر الانتخابات الأمريكية تنافسا في التاريخ الحديث، والذي يبدو أن الكفة فيه بدأت تميل لصالح الرئيس الأمريكي جو بايدن، لأول مرة، بحسب صحيفة «التلغراف» البريطانية.تطور جاء بعد إدانة دونالد ترامب في محاكمة جنائية في نيويورك بشأن دفع أموال سرية لنجمة الأفلام الإباحية ستورمي دانيلز، رغم أن فريق الرئيس السابق يحاولون الترويج بأن الإدانة جاءت لصالح مرشحهم، مستدلين على ذلك بالمنح التي بدأت تتدفق على الحملة.وفي مذكرة، جادل منظمو استطلاعات الرأي التابعين لترامب بأن الإدانة لن «تغير بشكل كبير» ميزة المرشح الجمهوري في الولايات المستهدفة.

كيف سيؤثر الحكم على ترامب؟

إلا أن صحيفة «التلغراف»، توقعت أن يؤثر الحكم على ترامب، بعد الإدانة، مشيرة إلى تقدم ترامب قد ينخفض بحوالي نقطتين مئويتين فـ«الناخبون يهتمون أكثر بالمرشح الذي سيعمل على تحسين ثروتهم الشخصية أكثر من اهتمامهم بقضية الأموال السرية المستمرة منذ ثماني سنوات»، بحسب الصحيفة البريطانية، التي قالت إنه رغم ذلك، فإن ترامب سيقاتل من أجل كل صوت يمكنه الحصول عليه، ولا يمكن اعتبار إدانته إلا بمثابة نكسة.وعلى الصعيد الوطني، لا تزال استطلاعات الرأي متقاربة للغاية كما كانت الحال منذ أشهر. في انتخابات عادية، قد تساعد الإدانة الجنائية في كسر هذا الجمود، لكن استطلاعًا رئيسيًا نُشر في يوم صدور الحكم يشير إلى أن هذا غير مرجح.

                            من سيفوز في الانتخابات الأمريكية 2024؟ توقعات تكشف مفاجأة

ويقول واحد فقط من كل عشرة جمهوريين إن الحكم بالإدانة سيجعلهم يتخلون عن ترامب. ومن المرجح أن يدعمه واحد من كل أربعة، وهذه هي الطريقة التي تسير بها السياسة شديدة الاستقطاب.والأهم من ذلك، فإن الناخبين غير المنحازين يقولون في الواقع إن الحكم سيجعلهم أكثر احتمالا لدعم ترامب؛ بحسب «التلغراف»، التي قالت إن الوضع بات غير مسبوق: فنحن عادة نحكم على الانتخابات بناء على الاقتصاد، وشغل المناصب، والحروب العرضية، لكن هذه المعركة الآن تدور بالكامل حول الشخصية.وحتى الآن، فشلت محاكمات ترامب في إضعاف تقدمه في الولايات المتأرجحة ــ لكنّ الناخبين قالوا إن الإدانة الفعلية قد تغير رأيهم. واليوم، يصر ثلثا الأمريكيين على أن الحكم «بالذنب» يظل غير مهم بالنسبة لهم ــ لكن ضيق الأفق في هذه الانتخابات يعني أن نسبة 17% الذين يفكرون في التخلص من تذكرة الحزب الجمهوري تشكل أهمية إحصائية.وبحسب الصحيفة البريطانية، فإنه أصبح من الصعب للغاية على ترامب أن يفوز، مشيرة إلى أنه مما يزيد الطين بلة، احتمال صدور حكم بالسجن، والذي قد يصدر في 11 يوليو/تموز، ما يتعين على الرئيس السابق أن يشرح كيف يمكنه أن يحكم من خلال السجن.

المناظرة الرئاسية

وفيما أكدت أن ترشيح ترامب لنائب رئيس له بات الآن أكثر أهمية، قالت إن المناظرة المرتقبة في السابع والعشرين من يونيو/حزيران مع منافسه جو بايدن، أصبحت أمراً لا يمكن تفويته .وتقول «التلغراف»، إن حقيقة أن بايدن لا يستطيع ترجمة هذه الإدانة بين عشية وضحاها إلى إعادة انتخاب ساحقة مضمونة هي إدانة دامغة للحزب الديمقراطي، مما يمنح الحزب الجمهوري الأمل، مشيرة إلى أن الديمقراطيين لم يواجهوا هذه المشكلة مع ريتشارد نيكسون (الذي لم تتم إدانته حتى).

هاجم الرئيس الأمريكي جو بايدن الإثنين دونالد ترامب واصفا إياه بأنه “مجرم مدان” يسعى لبلوغ منصب الرئاسة في سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ الولايات المتحدة، مصعدا نبرة انتقاداته لمنافسه الجمهوري قبل انتخابات نوفمبر/تشرين الثاني.

واستخدم بايدن (81 عاما) هذا الوصف للمرة الأولى منذ أن دانت هيئة محلفين في نيويورك في حكم تاريخي ترامب بالتستر على دفع أموال لنجمة إباحية بشكل سري. وقال بايدن خلال مناسبة انتخابية لجمع التبرعات في ولاية كونيتيكت: “يا رفاق، لقد دخلت الحملة منطقة مجهولة”، متابعا “لأول مرة في التاريخ الأمريكي يسعى الآن رئيس سابق هو مجرم مدان للوصول إلى منصب الرئاسة”.

واعتبر بايدن أن هجوم ترامب على النظام القضائي لبلاده أكثر خطورة، حيث ألقى الرئيس السابق باتهامات دون أدلة حول تلفيق القضية. مضيفا: “رغم ما يثيره هذا الأمر من قلق، الأكثر ضررا هو الهجوم الشامل الذي يشنه دونالد ترامب على نظام العدالة الأمريكي”.

ورأى الرئيس الديمقراطي أن ترامب الذي خسر انتخابات 2020، سيشكل تهديدا أكبر في حال فوزه بولاية ثانية. وقال: “شيء ما أصاب هذا الرجل حقا” بعد 2020، مضيفا بأن هذا “يصيبه بالجنون حرفيا”.

كذلك، وجه بايدن انتقادا لتلميحات ترامب بأن إدخاله السجن قد يكون بمثابة “نقطة تحول” بالنسبة إلى مؤيديه، وهو تحذير من شأنه أن يغذي المخاوف من العنف السياسي مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية المقررة في 5 نوفمبر/تشرين الثاني.وتابع أمام أنصاره: “هو يقول إنه إذا خسر فسيكون هناك حمام دم في أمريكا. أي نوع من الرجال هذا؟”.

قبل ذلك، اقتصر تعليق بايدن على الحكم الصادر ضد ترامب بتصريح وحيد الجمعة في البيت الأبيض بأن لا أحد فوق القانون، ولكن دون وصفه بالمجرم.وحث بعض المعلقين بايدن على الابتعاد عن استخدام الحكم ضد ترامب لمهاجمته، وبدلا من ذلك التركيز في حملته الانتخابية على السياسات.

 

المتابعة والمصادركالات