نوسوسيال

فلاديمير بوتين صنع بريغوجين المختل ووضعه على رأس مؤسسة عسكرية

587

                                               /  إعداد سيدار رشيد وكالات /

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

تمرد مجموعة فاغنر وقائدها على القيادة العسكرية الروسية وتداعياته على مستوى الغزو الروسي لأوكرانيا ومستقبل فلاديمير بوتين السياسي وعلى الرأي العام الروسي وحلفاء موسكو من بين المواضيع التي تناولتها الصحف والمجلات الفرنسية

لقطة فيديو لحديث قائج مجموعة فاغنر الروسية يفغيني بريغوجين مأخوذة في 24 يونيو 2023

عواقب فورية في أوكرانيا إثر تمرد رجال فاغنر

 

مجلة لوبوان أجرت مقابلة مع الجنرال أوليفييه دي بافينشوف وبرى الأخير أن تمرد رجال ميليشيا فاغنر ضد بوتين سيكون له عواقب فورية في أوكرانيا، مضيفا أن ما حدث ليس انقلابا عاديا ويبدو أن فاغنر قد اتبع خطة معقدة للغاية كما أشار الجنرال الفرنسي إلى أن المخاوف تدور حول إمكانية تحول الغزو الروسي لأكرانيا إلى حرب أهلية على الأراضي الروسية

مجلة لوبص أشارت إلى أن زعيم فاغنر رجل غامض وسري ولا يعرفه العامة من الناس، تحول إلى ثري في وقت قصير وبطريقة مكشوفة والأهم من ذلك المعروف عن الرجل أنه محب لصديقه فلاديمير بوتين، لقب بطباخ بوتين وهو في الحقيقة يطبخ على نار هادئة مع الرئيس الروسي في مطابخ السياسية والعمليات الخاصة

مجلة لوكورييه انترناسيونال ربطت ماقام به قائد فاغنر بنهاية بوتين” والتهديد الخطير للقيادة العسكرية الروسية “

بعد ليلة من الفوضى، أعلن زعيم مجموعة فاجنر شبه العسكرية يوم السبت 24 يونيو سيطرته على المواقع العسكرية في روستوف على نهر الدون. نقرأ في المجلة، وتساءل كاتب المقال لماذا اختار المرتزقة هذه المدينة الواقعة جنوب غرب روسيا لشن تمردهم المسلح؟

هي “أكبر مدينة في جنوب روسيا”، وتقع على “100 كيلومتر من الحدود الأوكرانية”، وهي موطن المنطقة العسكرية الجنوبية، التي على خط المواجهة في القتال ضد الهجوم الأوكراني، وأوضحت أن عددا قليلا من وحدات الجيش الروسي قريبة بما يكفي من المدينة للتدخل السريع، فبعضها منتشر بين منطقة فولغوغراد في الشمال الشرقي والشيشان، والحدود مع أذربيجان وجورجيا في الجنوب، بينما يتواجد جزء كبير من هذه القوات داخل أوكرانيا

فلاديمير بوتين صنع بريغوجين المختل، ووضعه على رأس مؤسسة عسكرية

هذا ما قاله رومان أنين، الصحفي الاستقصائي الروسي المنفي في مقابلة مع مجلة ليكسبريس، واعتبر أنين أن زعيم فاغنر أعد لهذه العملية منذ فترة طويلة، لأنه لا يمكن تنفيذها خلال يوم واحد، حيث ينبغي أن يكون مجهزا بما يكفي من الذخيرة والسلاح، وقال رومان أنين أن أحد المصادر المقربة من الكرملين أخبره قبل يومين الرئاسة الروسية تعيش حالة من الذعر، وكانت تعلم لمدة أسبوع أن بريغوجين كان على وشك القيام بشيء ما، وحاولت التفاوض، ولكن دون جدوى

وأفاد رومان أنين أن مصادره أكدت أن الطلب على الطائرات الخاصة من المسؤولين الروس قد زاد بشكل كبير منذ ليلة أمس، ومن الواضح أن هؤلاء يحاولون نقل عائلاتهم إلى الخارج، وقال الصحفي الروسي المعارض أن عملية بريغوجين ليست انتحارية، وليس من السهل إيقاف رجال فاغنر. فهم يشكلون جيشًا حقيقيًا، ويتمتعون بخبرة كبيرة.

في موسكو، الإشاعات تنتشر والحياة تستمر

من موسكو،أفاد مراسل صحيفة لوموند أنه رغم الاشاعات التي انتشرت يوم أمس ،واصل سكان العاصمة الروسية ممارسة أعمالهم ، وسط ظهور بوادر القلق المتزايد ،وأشار الكاتب إلى أن سيارات الشرطة كانت تتنقل بسرعة في العاصمة الروسية ،وتم إخلاء المتاحف خوفا من القصف والقنابل وأشار مراسل الصحيفة إلى أن فلاديمير بوتين سيضطر لسحب جزء من قوات الجيش الروسي الذي تمت تعبئته على الجبهة الأوكرانية، وهو موقف صعب للغاية بالنسبة للرئيس الروسي الذي يجد نفسه أمام جبهتين، والأيام المقبلة ستكون محفوفة بالمخاطر بسبب الهجوم الأوكراني المضاد، نقرأ في صحيفة لوموند

هل سيكون بريغوجين سبب سقوط فلاديمير بوتين؟ سؤال طرحنه صحيفة لوفيغارو، واعتبرت ايزابيل لاسار أنه بعد ستة عشر شهرًا من غزو أوكرانيا، يلتهم المجرمون الروس بعضهم البعض، مما يشكل خطر انهيار روسيا من الداخل.