نوسوسيال

كامل البني.. مؤسس الصحافة الرياضية بسوريا.. جريدة الأسبوع الرياضي

617

رائد الصحافة الرياضية ومؤسس جريدة الأسبوع الرياضي سنة 1955

 

 

كامل البني
كامل البني

كامل البني (1910 – 4 حزيران 1997)، مؤسس الصحافة الرياضية في سورية وصاحب جريدة الأسبوع الرياضي.

البداية

ولِد كامل البني في مدينة دمشق ودرس في مدارسها الحكومية. ذاع صيته في مرحلة الشباب كأحد أبرز مُنظمي الإضرابات الطلابية ضد الانتداب الفرنسي، حيث قد أصيب ذات مرة بثلاث رصاصات ظلّت عالقة في جسده وكان يعتبرها “وساماً مشرفاً” حتى الممات.

بدأ حياته المهنية محرراً في جريدة الأيام سنة 1932، ونظراً لاهتمامه بشؤون الرياضة شارك في تأسيس عدد من النوادي الرياضية مثل نادي بردى سنة 1928. وفي سنة 1936 تعاون مع مجموعة من الرياضيين والسياسيين، ومنهم سهيل فارس الخوري، على إطلاق الاتحاد السوري لكرة القدم.

جريدة الأسبوع الرياضي

وفي سنة 1941، كلفه نصوح بابيل، رئيس تحرير الأيام، بإنشاء ملحق مخصص للأمور الرياضية والكشفية والسينمائية في سورية. ظلّ البني يُصدر هذا الملحق حتى سنة 1955 عندما انفصل عن الأيام وأطلق صحيفة رياضية خاصة به، أطلق عليها اسم الأسبوع الرياضي. استقطب الأقلام الشابة للكتابة واعتمد على الصور والمقابلات والريبورتاج الميداني من الملاعب والأندية. وله يعود الفضل في تدريب وتأهيل عدد كبير من المُعلقين والحكّام والرياضيين السوريين، مثل الفارس معتز قباني والحكم عدنان بوظو. ومن الصحفين عدنان شيخو وبهجت مللي,وميشيل حداد, والكاتب الصحفي حسن ظاظا, وصلاح أورفلي من محافظة حماة ورياض أمين دير الزور ووليد اسعيد, وخرجت جريدة الأسبوع الرياضي العديد من الأسماء الصحفية في سوريا, فكانت مدرسة صحفية أرفدت العديد من الصحفيين الى المؤسسات الصحفية

السنوات الأخيرة

تعرض البني لحادث أليم يوم تفجير منزله في حيّ المهاجرين سنة 1982، ما أدى إلى إحراق أوراقه الخاصة ومذكراته، وكان ذلك في أثناء المواجهات الدامية بين الدولة السورية وتنظيم الإخوان المسلمين. وفي سنواته الأخيرة عُيّن مسؤولاً عن اللجنة المركزية لتوثيق وأرشفة الحركة الرياضية في سورية، التابعة للاتحاد الرياضي.

الوفاة

توفي كامل البني عن عمر ناهز 87 عاماً يوم 4 حزيران 1997.