نوسوسيال

الرئيس الجزائر في القمة العربية يتحول لبائع خضراوات

254

 

 

 

 

/   كتب : حسن ظاظا /

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

 

 

 

سقطة دبلوماسية بالقمة العربية تُحول الرئيس الجزائري إلى “مسخرة” بين القادة العرب

 

في مشهد ساخر وغير مسبوق في تاريخ القمم العربية، بل وحتى الاجتماعات العادية، تحول الرئيس الجزائري “عبد المجيد تبون”إلى أضحوكة بين القادة العرب والمدعوين لقمة الجزائر، حينما صاح بين الحاضرين بعد اختتام الجلسة الافتتاحية أن “العشاء في الشيراتون”. يا شباب

هذه السقطة التنظيمية الفادحة، من أعلى هرم في السلطة بالقادة العرب ، كانت كافية كي يكون الجميع صورة واضحة عن جهل حكام الجزائر بأبسط أساليب التواصل والإتيكيت المفروض أن تكون عرفا سائدا في مناسبة بارزة من قبيل “القمة العربية”.

عدد كبير من المشاهدين و المتتبعين عبر الأ قنية الفضائية استغربوا بشدة كيف أن رئيس دولة، يتصرف مع ضيوفه بطريقة “فجة” تفتقر لأد نى الأعراف الدبلوماسية، خاصة أن مثل اللقاء تكون مقيدة ببرنامج محدد، يطلع عليه المدعوين والحاضرين بشكل  مسبق، دون الحاجة إلى نهج سياسة “التبراح”، التي صدرت عن الرئيس “تبون” وجرت عليه موجة سخرية واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

هذه الواقعة الطريفة، تحيل الكثير منا مباشرة على الأعراف المرتبطة بـ”تشييع الجنائز”، حينما يتقدم عادة شخص مقرب من أهل الميت، بعد إتمام مراسم الدفن، ويصيح بين الحاضرين: “يا جماعة، العشاء اليوم فالليل عند أهل الميت”، وهو عرف سائد بين الفئات الشعبية، لكن الأمر لا يستقيم حينما يتعلق بقمة عربية، تخضع لـ”بروتوكول” وتقاليد رسمية جاري بها العمل منذ عشرات السنين… وكرر الرئيس الجزائري دعوته للقادة العرب بصوت (( عالي  )) يشبه بائعي الخضروات في الأسواق العربية