نوسوسيال

ريتا فنانة إسرائيلية من أصول إيرانية تعلق على الاحتجاجات الإيرانية

78

 

 

 

 

قالت الفنانة الإسرائيلية، ريتا، إن “بعض المحتجين على وفاة الشابة الإيرانية مهسا أميني في إيران طلبوا من الإسرائيليين دعمهم ومساعدتهم في احتجاجاتهم”.

وفي مقابلة مع هيئة البث الإسرائيلية “كان”، أوضحت المغنية التي نشأت في إيران، أنها “تلقت آلاف الرسائل بعد بث مقطع الفيديو الخاص بها لدعم المتظاهرين الأسبوع الماضي”.

وأضافت: “لقد أرسلوا لي آلاف الرسائل على إنستغرام ورد فيها: كوني صوتنا من فضلك”، فيما عادت إلى مقطع فيديو لها، وقالت: “من المهم لشعب إيران أن يعرف أننا ندعمهم متى أرادوا الإطاحة بهذا النظام القمعي الذي لا يهدد العالم فحسب، بل يجعل شعبه بائسًا أيضًا”.

وأكملت ريتا: “كامرأة، وكإيرانية، لدي صلة بالشعب الإيراني منذ إصدار ألبوم “My Joys”، ومنذ ذلك الحين يعرفونني ويرسلون لي رسائل، ويقابلونني في الخارج..في أوروبا”.

وتابعت ريتا التي غادرت إيران في سن الثامنة مع عائلتها: “لقد هاجرنا قبل 9 سنوات من الثورة، لذلك كنا نعيش في بلد أراد حقا أن يتغرب”.

وعن ذكريات طفولتها، علقت ريتا قائلا: “الشاه منع ارتداء الشادور، زي نسائي ديني ترتديه المرأة في إيران، والنقاب، لتحديث البلد، والدتي كانت ترتدي ثيابا صغيرة..كان الإسرائيليون هناك وعملوا مع البيت الملكي وبنوا في البلاد”.