نوسوسيال

مدرسة غسان باسوس النموذجية لتعليم السباحة جنة للطفولة السعيدة

196

حول أهمية الماء في حياة الإنسان ومياه الأنهار والبحيرات وأحواض السباحة وفوائد المياه عامة تحدث الكابتن غسان باسوس شيخ المدر بين في سوريا وصاحب مدرسة نموذجية للسباحة في شمال شرق سوريا, حيث قال لنوس سوسيال الدولية موضحا :

– يعد الماء المكون الأساسي للبحار والأنهار والبحيرات والمحيطات، وهو من المكونات الأساسية لجسم الإنسان والذي لا يستطيع العيش من دونه، ويمتاز الماء بأنه عديم الرائحة وذو مظهر شفاف حيث أنه لا يحتوي على ألوان، ويعد الماء العنصر الرئيس الذي يمد جسم الإنسان بالسوائل التي يحتاجها، ويستخدم الماء في مجالات مختلفة من حياة الإنسان، فيستخدم الماء للنظافة الجسدية أو النظافة المادية مثل تنظيف الصحون وأدوات الطعام وإزالة الغبار والأتربة ومعظم أنواع الأوساخ، ويستخدم الماء أيضًا في الرياضة، حيث يتم ممارسة رياضة السباحة في المياه المالحة البحرية والمياه الحلوة في الأنهار والبحيرات والمسابح أيضا,


–  و تحدث المدرب حسين الحويج عن رياضة السباحة بصراحته المعهودة قائلا  :

 

 

                        المدرب السباح حسين الحويج من طلاب مدرسة غسان باسوس للسباحة


أنا تعلمت السباحة في مدرسة الكابتن غسان باسوس للسباحة منذ كنت طفلا واليوم أصبحت مدربا في مدرستي التي تعلمت بها وأحببتها كعشقي للعوم في المياه العميقة وتعد رياضة السباحة والتي يطلق عليها باللغة الإنجليزية مصطلح Swimming sport، رياضة سباق فردية أو جماعية والتي تتطلب استخدام جسم الإنسان بالكامل للتنقل عبر المياه، حيث تتم ممارسة رياضة السباحة في أحواض من الماء ذات مقاسات محددة، أو في الأبحار والبحيرات المفتوحة، وتعد رياضة السباحة من أهم الألعاب الأولمبية والتي يتم ممارستها بشكل تنافسي في جميع دول العالم، وتعتمد رياضة

السباحة على شكل حركة جسم الإنسان بشكل عام في الماء دون أن يثبت قدميه أو جسمه على قاع المسطح المائي، وتعني السباحة أيضًا ترك أعضاء الجسم وتحريكها داخل الماء بأسلوب معين يتم التدريب عليه من مجموعة من الأشخاص المختصين في هذا المجال، حيث يجب أن يتدرب الأفراد على السباحة وكيفية أدائها بالشكل الصحيح قبل ممارستها، وذلك لأن رياضة السباحة رياضة خطيرة نظرًا لإمكانية الغرق بها، حيث يكون البدء في تعلم رياضة السباحة بالنزول إلى مسبح ذو عمق بسيط والوقوف فيه أولًا، وذلك لتجنب المخاطر حيث أنه كلما كان حجم الماء أقل عمق كلما قل خطر الغرق، ويتم في رياضة السباحة استخدام مايوه ذو مواصفات مخصصة، إضافة إلى القبعات والنظارات وذلك من أجل حماية الشعر والرأس والعينين.

ونسأل المدرب حسين الحويج :

 


ماهي علاقة المدرب مع السباح المتدرب ؟ فأجاب المدرب حسين قائلا :

 – هي علاقة لايفهمها غير العقلاء و الاساطير و الابطال , علاقة روحية نفسية عقلية يستمد منها المدرب خبرته و يستمد منها السباح قوته و تطوره .

الثقة : هي اساس ما ينقله المدرب الى السباح من خلال صدقه و حرصه الكبير على السباح والتزامه بما يمليه عليه بدون اي اعتراض او تهور .

الحب : هو هبة يزرعها المدرب و ينميها السباح , ليسعد بها المدرب و يجعله فخور به أينما يكون في كل مكان و زمان , وعلى السباح ان لا ينكر او يصيبه مرض الغرور و الكبرياء بأنه هو أساس ما هو عليه ومن علمني حرفا صرت له عبدا , أحفظوها احتراما وتقديرا لمدربي واستاذي الكابتن غسان باسوس صاحب الفضل الكبير في تعليمي لجميع لآنواع السباحة 

 

 وتحدث مدير مدرسة السباحة الكابتن غسان باسوس موضحا :

 

                     مدير المدرسة الكابتن غسان باسوس أثناء التدريب

 

منذ تأسيس وبداية رياضة السبا حة تنوعت وتوسعت هذه الرياضة حتى أصبحت من أشهر وأفضل الرياضات العالمية، وتنقسم رياضة السباحة من حيث النوع والتصنيف إلى أربعة أنماط رئيسة، النمط الأول هو سباحة الفراشة وهي نوع من أنواع رياضة السباحة التي تتم عن طريق الصدر مع تحريك الذراعين بشكل متماثل حيث يعتمد هذا النوع على قوة الصدر والذراعين، والنمط الثاني هي سباحة الظهر وهي نوع من أنواع رياضة السباحة التي يتم ممارستها عن طريق الظهر والتي تعتمد على الزحف الخلفي بمساعدة الذراعين وتحريك الظهر، والنمط الثالث هي سباحة الصدر وهي من السباحات الصعبة نظرًا لصعوبة التوافق بين الذراعين والقدمين حيث يتم ممارستها عن طريق تحريك الصدر فقط، والنمط الأخير من أنماط رياضة السباحة هو نمط السباحة الحرة وهو نوع من أنواع رياضة السباحة ويعد من أشهر أنواع السباحة واكثرها استخدامًا، وسبب تسميتها الحرة هو أن اللاعب يستطيع ممارستها من خلال الزحف على الماء بشكل حر ودون قيود باستخدام الساقين والذراعين.

 

وأشاد والد السباحة الصغيرة السيد محمد حمامي من مواليد محافظة حلب مقيم في مدينة الحب والسلام القامشلي قائلا :


أنا اخترت هذه المدرسة لاهتمام إدارتها بتدريب الأطفال ونظافة حوض السباحة والمياه النظية المعقمة وتعتبر مدرسة الكابتن غسان باسوس نموذجية في التدريب والتأهيل أيضا. أضاف السيد محمد حمامي والد الطفلة السباحة غزل حمامي :  ان اهم ما يميز  مدرسة الكابتن غسان باسوس في مسبح الميري لاند طرق واساليب التدريب وادارة المخاطر والنظام التعليمي الذي تتبعه منذ تأسيسها وحتى الان مبينة انها الوحيدة في سوريا التي تمتلك ادارة مدرسة الكابتن غسان باسوس  أفضل المناهج التدريبة لرياضة السباحة,

وذكر  ان المرسة خرجت عشرات المدربين والمنقذين من شمال شرق سوريا والمحافظات السورية ودربت العديد من السباحين الأبطال الذين أحرزو مراكز متقدمة في البطولات السورية ومنها بطولات الجمهورية ولفت الى ان هناك   موا كبة كل ما هو جديد في مجال  السباحة  للارتقاء بمستوى السباحين والمدربين.والمنقذين أيضا.