نوسوسيال

خبر تحليلي/ موسكو-واشنطن: توترات متفاقمة عشية مباحثات جنيف

28

                       / كتب حسن ظاظا  /

                                                                                ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

قبيل اللقاء الروسي-الأمريكي المقرر في جنيف، تبادلت موسكو وواشنطن التصريحات المنتقدة والساخرة والمتوعدة، في مؤشر على ارتفاع حدة التوتر بينهما على خلفية الملفين الأوكراني والكازاخستاني، بالإضافة إلى التباينات الأخرى. فما المرجو من المباحثات في ظل هكذا مؤشرات؟ وما الأوراق التي مازال يملكها الأوروبيون رغم محاولات تهميشهم وإقصائهم من المباحثات، بحسب ما تراه باريس؟ تساؤلاتٌ تطرح في الغرف المغلقة: وتحت طاولات المؤتمرات, وخارجها والمباحثات الثنائية بين الزعماء والرؤساء ووزراء الخارجية والاستخبارات الدولية لتبادل المعلومات وما أكثر هذه اللقاءات وماأقل محصولهاونتائجها فكلها تذهبمع أدراج الرياح علىحساب الشعوب والجياع.ولكن يبقى السؤال الأكبر على الساحة الدولية حل القضية الكردية الكبرى التي تصدرت اليوم الأجندات الإقليمية والدولية ؟

القضية الكردية اليوم أصبحت الرقم الصعب بين القضايا الكبرى في العالم.