نوسوسيال

صاحبات صالونات نسائية كويتية يطالبن بتحقيق المناعة المجتمعية

50

دلال المرزوق
غادة خاجه

 

ناشـــدت صاحـبـــات صالونات نسائية الحكومة النظر إلى ما يعانينه من خسائر بسبب الإجراءات المشددة التي تم اتخاذها على الكثير من القطاعات ومنها الصالونات وبالتالي لابد من سرعة تحقيق المناعة المجتمعية، مشيرات إلى أنهن تكبدن خسائر فادحة بسبب الإغلاق على مدى فترات وكذلك الحظر الجزئي ثم أخيرا جاء قرار منع غير الحاصلات على جرعتي التطعيم ليزيد أوجاعهن.

وأوضحت صاحبة صالون جمعية الفيحاء التعاونية وصالون «فابيولس» في الشعب والعضوة في اتحاد صالونات الكويت دلال المرزوق في تصريح خاص لـ «الأنباء»: فوجئنا بقرار مجلس الوزراء بمنع غير المطعمين أو من حصل على جرعة واحدة فقط من التطعيم من دخول عدة أماكن في الدولة منها المجمعات التجارية والأندية الصحية والمطاعم وكذلك الصالونات النسائية والرجالية، مشيرة إلى أن هذا القرار سيؤثر سلبا على الوضع الاقتصادي للصالونات والأندية الصحية والمجمعات التجارية والمطاعم لاسيما أننا مطالبون بالتزامات مالية شهرية.

وتابعت: بصفتي عضوة في اتحاد صالونات الكويت أرى أن هذا القرار يحمل شقين، الأول هو أن الدولة تتخذ إجراءات صارمة للوصول إلى المناعة المجتمعية لمواجهة جائحة كورونا المستجد – كوفيد 19، تلك الجائحة التي ألمت بالعالم أجمع خاصة بعد ظهور عدة تحورات جديدة للفيروس والتي قد تكون أشد شراسة من كوفيد- 19 لكن من ناحية أخرى فإن هذا القرار سيكبد قطاع الصالونات خسائر فادحة.

وقالت: منذ الإغلاق الأول للصالونات في 15 مارس 2020 تحمل أصحاب الصالونات خسائر كبيرة، وعندما اتخذ مجلس الوزراء قرارا بإعادة فتح الصالونات تم الفتح وفق ضوابط واشتراطات صحية صارمة وجاء مؤخرا قرار منع دخول غير المطعمين، متسائلة: هل أصحاب المشاريع الصغيرة مثل الصالونات والأندية الصحية ستتمكن من الصمود بالفترة القادمة؟ في اعتقادي «وايد صعب» فلدينا الكثير من الالتزامات الشهرية مثل الإيجارات ورواتب الموظفين.

وأضافت: أتمنى من الحكومة الاستعجال في تحقيق المناعة المجتمعية بحيث خلال شهر يتم الانتهاء من تطعيم كافة افراد المجتمع.

أما غادة خاجه صاحبة صالون «غادة خاجه» في منطقة الجابرية فكان لها رأي آخر، حيث أكدت أنها مع التطعيم وأنها حصلت عليه بالفعل، موضحة ان الحكومة اتخذت قرارا بمنع دخول غير المطعمين او من حصلوا على جرعة واحدة فقط إلى أماكن عدة منها المجمعات التجارية والصالونــات النسائيــة والرجالية والأندية الصحية والمطاعم والمقاهي كونها لن يكون بمقدورها اجبار جميع أفراد المجتمع على أخذ التطعيم بشكل إجباري، لذا اتخذت هذا القرار حفاظا على الصحة العامة.

وأوضحت خاجه أنها مع قرار الحكومة ومؤيدة له، ومن لا يريد التطعيم «يقعد ببيته» لا يفكر أن يذهب الى مجمع او صالون او ناد صحي، مؤكدة ان كل قرارات الحكومة اتخذت للحفاظ على صحة المجتمع.