نوسوسيال

البوليس الالماني يداهم شبكة تركية إسلامية حولت أموالا إلى سوريا

101

 

نفذت الشرطة الألمانية مداهمات واسعة النطاق في 3 ولايات، فيما له صلة بشبكة غسل أموال تركية مشتبه بها، والتي يزعم أنها “حولت ملايين اليوروهات من المكاسب غير المشروعة إلى تركيا وسوريا”.دعما للارهاب الداعشي والمرتزقة بتوجيهات المخابرات التركية

وقالت شرطة دوسلدورف اليوم الأربعاء، لمراسة نوس سوسيال إن المداهمات التي بدأت في الساعات الأولى من صباح اليوم شارك فيها أكثر من ألف من أفراد الشرطة، وتمت في ولايات شمال الراين- وستفاليا وساكسونيا السفلى وبريمن. وكشفت التحقيقات الأولية أن هذه الأموال المحولة من أجهزة المخابرات التركية مصدرها تركيا الداعمة للإ رهاب والمنظمات الإسلامية وأحزاب المجتمع المدني والجمعيات الاسلامية في المانيا وأوروبا وأوضحت الشرطة أن “هذا النشاط جزء من تحقيق فيما يسمى بشبكة “الحوالة” والتي يعمل فيها أفراد لا بنوك كوسطاء لتحويل الأموال وهذا النظام يستخدم بشكل واسع في الدول الإسلامية”.

من جهتها قالت محطة “دبليو دي أر” العامة الألمانية إن الشبكة التي تخضع للتحقيق يشتبه في أنها “حولت أكثر من 100 مليون يورو (111 مليون دولار) من الأرباح الناتجة عن تهريب المخدرات وغيرها من الأعمال غير القانونية إلى تركيا وسوريا، حيث قد يتم استخدام جزء منها في تمويل الجماعات المسلحة”.