نوسوسيال

استضافة قطر لكأس العالم… مقابل رشوة مالية

74

 

 

أقر الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” جوزيف سيب بلاتر أن منح قطر حق استضافة كأس العالم 2022 كان قرارا “خاطئا”.يذكر أن بلاتر، الذي ترأس الفيفا بين عامي 1998 و2015، هو من أعلن عن اسم البلد المضيف لكأس العالم 2022  مقابل رشوة مالية كبير  خلال مؤتمر زيورخ في 2 ديسمبر – كانون الأول 2010، بصفته رئيسا للاتحاد.  وأضاف بلاتر في مقابلة مع “تاميديا” السويسرية: كان الاتفاق حينها داخل اللجنة التنفيذية على منح روسيا حق استضافة كأس العالم 2018، والولايات المتحدة نسخة عام 2022. وكان من الممكن أن تكون بادرة سلام، إذا استضاف الخصمان السياسيان منذ فترة طويلة كأس العالم الواحد تلو الآخر”.وتابع: “إنها دولة صغيرة جدا”، معتبرا أن كرة القدم وكأس العالم أكبر من إمكانياتها.تجدر الإشارة إلى أن بلاتر، الذي قاد الفيفا لمدة 17 عاما، تورط في اتهامات بالفساد خلال فترة ولايته. وكانت محكمة سويسرية قد برأته في يونيو – حزيران من تهمة الاحتيال، لكن المدعون العامون استأنفوا الحكم.

وكالات : نوس سوسيال الدولية