نوسوسيال

الشيوعي الكردستاني يدين بشدة ويستنكر جرائم ملالي إيران

64

 

 

 

         بيان الحزب الشيوعي الكردستاني

 

أصدر الحزب الشيوعي الكردستاني بيانا أدان فيه نظام الملالي في إيران الذي اغتال الفتاة الكردية مهسا أميني مفندا الأساليب الإجرامية بحق الشعوب الشعوب الإيرانية المقموعة من الأجهزة الأمنية لنظا الملالي وجاء بيان الحزب الشيوعي الكردستاني تضامنا مع إنتفاضة المرأة الإيرانية التي تواجه اليوم كل اساليب الباسيج والحرس الثوري واجرا ملالي ايران وانتفاضة الشعب الايراني العظيم على خلفية  وفاة مهسا اميني الفتاة الكردية التي أصبحت رمزا لكل للشعبين الكردي والايراني والشعوب الايرانية, كما جاء بيان الحزب الشيوعي الكردستاني في شمال شرق سوريا معبرا عن التضامن النضالي من أجل الحرية والديمقراطية لكل الشعوب الايرانية. ونوس سوسيال الدولية  تدين بشدة مستنكرةالأساليب القمعية للمظاهرات الاحتجاجية واليكم نص البيان الصادرمن الحزب الشيوعي الكردستاني :

                       

                               البيان

استشهاد الطليعية الكردستانية ( مهسا أميني ) تحت التعذيب الوحشي على يد زبانية نظام الدجل والشعوذة الايراني من دون ذنب سوى رفضها للجهل والتخلف والذل ، جريمة بشعة يندى لها جبين الإنسانية ولا تسقط بالتقادم وهي مدانة من كل القوى العالمية الثورية العاملة للحرية والعدالة الاجتماعية .
هذه الشهيدة جعلت سائر الشعوب والأمم المظلومة التي ترزح تحت نير عبودية وقهر النظام الايراني الجاهل المتخلف أن تستيقظ وتنهض مجدداً رافضة الظلم والحرمان والجوع بشكل عملي ميداني في الساحات أكثر من / ١٤٠ / مدينة في المحافظات الواحد والثلاثون من كرد وبلوش وعرب وأذري و….
مما جعل النظام الفاشي اللجوء إلى القتل والاعتقال بحق المنتفضين واستخدام الصواريخ الباليستية والطائرات والمدفعية الثقيلة بشكل همجي بربري ضد المخيمات والتجمعات الكردستانيون القاطنون في اقليم كردستان الفدرالي مما أدى إلى استشهاد وجرح المئات ونزوح وتهجير الألاف وتدمير وحرق المئات من المنازل .
الحركة الشيوعية واليسارية الثورية الكردستانية في عموم كردستان وفي الخارج لم تكتف بإصدار البيانات أو التنديد إنما هي الآن موجودة ومنتفضة إلى جانب الشعب وفي المقدمة في هذه الانتفاضة تكافح في المدن والسهول والجبال وتقدم الشهداء ، بخلاف بعض الأحزاب التي ترى نفسها كبيرة والتي اكتفت بالتصاريح والبيانات الكلامية والورقية من خلال وسائلها الاعلامية ، بالإضافة محاولتها استغلال هذه الانتفاضة لصالح تحزبيتها ومصالحها الانتهازية والانانية القاتلة والمدمرة لتقرير مصير شعبنا بنفسه .
حزبنا الشيوعي الكردسناني KKP وبكل ما يملك من وسائل الكفاح الثوري يساند هذه الانتفاضة ويدعو جميع الأمم المظلومة من بلوشستان إلى أحواز إلى كردستان وأذربيجان الغربية لتوحيد صفها النضالي الثوري والابتعاد عن أضاليل ونفاق النظام الامريكي الفاشي وأمثاله من الانظمة الاخرى وعدم تصديق أقوالهم ووعودهم لأنهم ليسوا أهلاً للصدق والثقة .
تعازينا لكل عوائل الشهداء والشفاء للجرحى والحرية للمعتقلين والنصر للثورات التحررية الوطنية والاجتماعية .

1/ 10/ 2022
الحزب الشيوعي الكردستاني KKP
اللجنة المركزية