نوسوسيال

إردوغان مهددا : لدينا 40 ألف جندي في قبرص لانخشى من أحد

76

 

 

 

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان‭ ‬الأربعاء 09/28 إن بلاده ستعزز وجودها العسكري في شمال قبرص بعد أن رفعت الولايات المتحدة القيود التجارية الدفاعية المفروضة على قبرص

وأضاف في مقابلة تلفزيونية مع قناة (سي.إن.إن ترك) إن رفع القيود “يتعذر تفسيره من حيث المحتوى والتوقيت”. وكانت وزارة الخارجية الأمريكية قالت هذا الشهر إن الوزير أنتوني بلينكن رفع قيود التجارة الدفاعية عن قبرص للسنة المالية 2023.

وقال أردوغان “الولايات المتحدة، التي تتغاضى عن خطوات القبارصة اليونانيين، التي تهدد السلام والاستقرار في شرق البحر المتوسط، بل وتشجعها، ستؤدي إلى سباق تسلح في الجزيرة بهذه الخطوة

وأضاف “هل سنقف متفرجين؟ لا يمكننا ذلك” مضيفا أن تركيا لديها بالفعل 40 ألف جندي في الجزيرة وستعززهم بالأسلحة البرية والبحرية والجوية والذخيرة والمركبات. وأردف “يجب أن يعلم الجميع أن هذه الخطوة الأخيرة  تمر دون رد، وأنه سيتم اتخاذ جميع الاحتياطات اللازمة لأمن القبارصة الأتراك”. قائلا : نحن لانخشى من أحد, ولسنا خدم لأحد,  وصحيح نحن في (( حلف الناتو)) ولكن لم نكن الخادم المطيع.. ولانخشى أمريكا وفرنسا وبريطاني سنعزز قوتنا العسكرية في قبرص إ لى 60 ألف من مختلف القطعات العسكرية والجيش التركي جاهز للمواجهة في بحر الأبيض التوسط .

وانقسمت قبرص في أعقاب الغزو التركي عام 1974 الذي فجره انقلاب قصير بإيعاز من اليونان. ومنذ ذلك الحين، تدير الجزيرة إدارة قبرصية يونانية في الجنوب لا تعترف بها أنقرة. ولا يعترف سوى أنقرة بالدولة التركية الانفصالية على الجانب الشمالي من الجزيرة المقسمة.