نوسوسيال

اللجنة الوطنية الكردستانية: مشاريع تنموية وتنسيق مع برلمان الاتحاد الأوروبي

47

                                               /    هامبورغ :  نوس سوسيال الدولية   /

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

صرح السياسي الكردي الدكتور توفيق حمدوش رئيس اللجنة الوطنية  الكردستانية لدعم حركة التحر ر الوطني  الكردستانية  – لنوس سوسيال الدولية – أن المحكمةالألمانية منحت اللجنة رخصة رسمية لممارسة نشاطها السياسي والاقتصادي والثقافي والإجتماعي على الصعيدين الأوربي والالماني  وأضاف رئيس اللجنة الوطنية الكردستانية الدكور توفيق حمدوش قائلا : أن اللجنة لديها مشاريع وخطط تنمية في مجالات عديدة لدعم البنية التحتية في تصفية المياه و حفر  الأبار وتوفير مياه الري للأراضي الزراعية ودعم التنمية الزراعية والثروةالحيوانية شمال شرق سوريا, أضاف أيضا:  أن اللجنة تسعى لإقامة

مصافي لتكرير النفط في شمال شرق سوريا بإحدث المكننة الفنية ووسائل الانتاج الحديثة, تابع الدكتور حمدوش حديثة موضحا أن اللجنة لديها خطط تربوية لدعم قطاع التعليم التربوي في المجلات العلمية والتعلمية والتدريب المهني لإ يجاد خبرات مهنية وأيدي مهنية قادرة على العمل والإنتاج في كافة المجلات الصناعية, كما أن اللجنة تعمل وتسعى لفتح معاهد تدريبة وتأهيلية للمرأة ومكاتب لحمايتها من العنف وقال الدكتور حمدوش رئيس اللجنةالوطنية الوطنية الكردستانية أن اللجنة تتابع العمل والاتصالات مع البرلمان الأوروبي في بركسل لدعم كل المشاريع المقرر اقامتها في روج أفا شمال شرق سوريا وتتابع اللجنة أعمالها واتصالاتها مع مع كافة المنظمات الأوربية والدولية لدعم كل المشارع التي تقوم في تشيدها اللجنة الوطنية الكردستانية . وأسهب الدكتور حمدوش رئيس اللجنةفي حديثه موضحا

الأهداف والنشاطات برؤية كردستانية موحدة وقد جاءت هذه اللجنة الوطنية لمتابعة الوضع الكوردي وكسب الدعم العالمي للحركة التحررية الكوردستانية الهدف هو إقامة نشاط كوردي سياسي دبلوماسي يمثل طموحات الشعب الكوردي من أجل الحرية والأستقلال وحق تقرير المصير لكل جزء من كوردستان حسب شروطه الخاصة برؤية موحدة ـ التنسيق والعمل المشترك معآ على المستوى العالمي من أجل بناء علاقات اإجتماعية وسياسية, وتدويل القضية الكوردية عالميآ في المحافل الدولية وبناء لوبي كوردي سياسي دبلوماسي في دول ذو صاحب القررات السياسية من أجل دعم الحركات التحررية

الكوردية في كافة أجزاء كودرستان من أجل التضامن والحقوق المدنية. كافة الشخصيات الكوردية وأصدقاء الشعب الكوردي في كل مكان التي تجد في نفسها القدرة والعزيمة من أجل القيام بعمل جماعي على المستوى الكوردستاني وعلى الساحة العالمية من أجل دعم القضية الكوردية وتحقيق طموحات الشعب الكوردي تستطيع الأنضمام إلى هذه اللجنة ووضع أفكارها وإمكاناتها من أجل بناء هذه المؤسسة الكوردستانية الحرة لمساعدة أبناء شعبنا للحصول على الحرية والديمقراطية والاستقلال والتخلص من الاستعمار العنصري والسياسة الفاشية القائمة ضد الوجود الكوردي على

أرض وطنه كوردستان. الأسم والتعريف: اللجنة الوطنية الكوردستانية اللجنة الوطنية الكوردستانية هو تنظيم مدني كوردستاني عالمي يتكون من أبناء الجالية الكوردية والمكونات المتعايشة مع الكورد في كوردستان وفي كل دول العالم وأصداقاء الشعب الكوردي المتضامنين مع قضية الشعب الكوردي وقضية وطنه كوردستان المقسمة بين أربعة دول في الشرق الأوسط من أجل تأمين التضامن العالمي للقضية الكوردية على المستوى الأجتماعي العالمي الدبلوماسي والسياسي في المحافل العالمية الأهداف تتلخص بالقيام بضم وتنظيم طاقات الجالية الكوردية وتنظيماتها الناشطة والفاعلة من أجل

بناء كيان دبلوماسي كوردستاني وتفعيل دعم لوبي كوردي عالميآ من أجل مساندة الحركات التحررية الكوردية في كل جزء من كوردستان وتحقيق طموحات الشعب الكوردي. العلاقات التنظيمية الكوردية: علاقة اللجنة مع التنظيمات الكوردية الأخرى السياسية والأجتماعية هي علاقات تعاون وتضامن والعمل المشترك من أجل خدمة القضية الكوردية. هذه اللجنة ليست بديلة لأي تنظيم سياسي ولا منافسة لجهة معينة هدفها العمل من أجل توحيد جهود الأحزاب الكوردية وأن يكون لهم كلمة موحدة وخطاب متجانس داخليآ وخارجيآ. لماذا نحن بحاجة إلى مثل هذا النشاط ونبدآ بتشكيل هذه اللجنة

الصغيرة كحجر أساس لطموحات أكبر الحركة الكوردية التحررية والسياسية والعسكرية هي ضعيفة وبل فقيرة في النشاط الدبلوماسي العالمي ولذلك خسرت وبل فقدت الحركة التحررية الكوردية غالبآ إنجازاتها العسكرية على طاولة المناقشات والمفاوضات السياسية والدبلوماسية العالمية عند عقد الاتفاقيات بين الدول الحاكمة المستبدة على الكورد وعلى مصير الشعب الكوردي ولذا عليينا الخروج من هذا المازق وبناء علاقات وطيدة مع قوى كبرى صاحبة القرار على المستوى العالمي. النقطة التانية تتلخص في توافر طاقات جماهيرية شعبية كوردية كبيرة في الخارج من مثقفين أكاديميين ورجال أعمال في

معظم دول العالم وهى طاقات لم تستطع الحركة الكوردية التحررية بأحزابها المتعددة والمتناقضة في توجيهاتها السياسية والتنظيمية أن تستفيد منها بل أثرت تأثيرأ سلبيآ كبيرآ بأن تبقى هذه الطاقات الكوردية خارج مسار الأحزاب ومنها خارج الخدمة الوطنية والأستفادة من هذه النخبة الشعبية التي تعيش خارج الوطن وتتقن اللغات العالمية ولها مكانة إجتماعية في الدول التي تعيش فيها. استقلالية اللجنة الوطنية الكوردستانية اللجنة الوطنية الكوردستانية منظمة حرة مستقلة فكريآ وسياسيا لا يجوز

 

أن تخضع لسياسة أو إدارة أي حزب من الأحزاب الكوردية وإنما بالتعاون المشترك بين الجميع والاتفاق حسب مصالح الشعب الكوردي وحركته التحررية من أجل الحرية والديمقراطية والأستقلال مكان الإدارة وبداية العمل المكان التأسيسي والإدارة حاليآ في مدينة هامبورغ في ألمانيا إلى حين يتم الموافقة والقبول في اقليم كوردستان في أربيل وروج أفاي كوردستان في مدينة القامشلي وكذلك في الدول الأوروبية التي توجد فيها كثافة سكانية كبيرة من أبناء الشعب الكوردستاني في القارة الأوربية. قيادة اللجنة الوطنية الكوردستانية تدار شؤون اللجنة الوطنية الكوردستانية بقيادة شخصيات كوردية قوية وتستطيع تمثيل طموحات الشعب الكوردي في المحافل العالمية وتبني علاقات صداقة ودبلوماسية

خارجية لدعم القضية الكوردية وإلى جانبهم قيادة مركزية تضم عدد من الخبراء والناشطين في المجال الدبلوماسي العالمي الانتماء و العضوية : العضوية هي بشكل حر منفرد وكل من لديه الأمكانات والمؤهلات السياسية أوالعلمية أو الصحفية أو نشاط دبلوماسي أو إمكانات مادية لدعم أنشطة اللجنة الوطنية الكوردستانية يستطيع الأنضمام بشكل فردي ويأخذ مكانه في النشاط حسب إجراء انتخابات دورية حرة حسب النظام الداخلي القائم عليه. التمويل المادي: يتم التمويل المادي من أعضاء منتسبي اللجنة ومن أبناء الجالية الكوردية ورجال أعمال وشخصيات كوردستانية لديها الأمكانات اللازمة وتريد أن تأخذ دورآ داعمآ لهذا النشاط الدبلوماسي السياسي لدعم القضية الكوردية عالميآ .