نوسوسيال

بقلم سلطان تمو: الصراع الروسي الأمريكي.. مع المارد النائم

0 44

 

ماهية العلاقات الأمريكية الروسية ؟… بعد انهيار الاتحاد السوفيتي … الصين كما أطلق عليها الرئيس الأمريكي السابق ريتشارد نيكسون تسمية ” المارد النائم” تعتبر الهاجس الأكبر والخصم اللدود للولايات المتحدة الأمريكية.

والأسئلة كثيرة..  نظراً لما تمتلكه الصين من مقومات عسكرية واقتصادية وزيادة عددية، تجعلها تنافس الولايات المتحدة أكثر من أية قوى دولية أخرى، بل تهدد بإسقاطها من عرش سيادة العالم بقدوم العام ٢٠٦٠ حسب العديد من الخبراء والمحللين السياسيين؛ وليس كما يرى ويظن الكثيرين بأن روسيا هي الدولة الخصم للولايات المتحدة، لأن روسيا تمتلك فقط التفوق العسكري من ناحية الرؤوس النووية التي تمتلكها.

عدا ذلك تعتبر دولة نامية اقتصاديا ولديها العديد من القضايا والمشاكل مع جوارها من الاوروبيين وجمهوريات الاتحاد السوفيتي السابقة؛ من ناحية أخرى وكما أسلفت بأن روسيا لديها العديد من المشاكل التاريخية والاقتصادية مع الدول الاوروبية الجارة، ولا مشاكل تاريخية واقتصادية مع الولايات المتحدة الامريكية.

فما يتم تداوله إلى الآن بشأن الصراع الروسي الأمريكي، ما هي إلا بقايا ذهنية حقبة الاتحاد السوفيتي والحرب الباردة، وبمعنى أصح في الصراع ما بين الرأسمالية والشيوعية، ولكن مع انهيار الاتحاد السوفيتي، انهارت معها المنظومة الشيوعية والمعسكر الإشتراكي، وأصبحت روسيا يلتسين ومن بعدها روسيا بوتين، إحدى أهم أذرع الرأسمالية العالمية.

واستناداً إلى كل ما أسلفت ذكره، ليس ببعيد أن تكون كل من الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا متفقتان على الكثير من المسائل الحيوية والمصيرية، وتقديم المساعدة المتبادلة، بمعنى أصح؛ أن تساعد الولايات المتحدة الأمريكية، روسيا وذلك بإضعاف أوروبا ومنع تحقيق وحدة الدول الاوروبية، وبالمقابل تتعهد روسيا بمساعدة الولايات المتحدة الامريكية في مواجهة الخطر الصيني المتنامي.

ومن الممكن جداً أن يكون ما نشهده اليوم في سوريا وتركيا، مثالاً لهذا التنسيق المتبادل ما بين كلتا القوتين، بهدف طرق باب أولى البوابات المؤدية نحو الشرق الأقصى، والتي هي إيران.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.