نوسوسيال

أمسية قصصية في شمال شرق سوريا للكاتب عبدالرحمن محمد

0 72

 

/   نوس سو سيال : سيدار رشيد  /
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

ضمن سلسلة نشاطاته الثقافية الأسبوعية، وفي مكاتبه في مدن وبلدات إقليم الجزيرة، اقام اتحاد المثقفين في إقليم الجزيرة أمسية قصصية تحت عنوان “القصة مجتمع يتكلم” ضمن نشاطات مكتب القامشلي وذلك في حديقة القراءة يوم الأربعاء الفائت.
الأمسية كانت للكاتب والصحفي عبدالرحمن محمد وكانت مختارات من مجموعته القصصية “مذكرات غريق” وقرا فيه ثلاثة قصص حملت عنوان” كأس لا تنكسر، البيضة بخير، الطاولة رقم 3″ والقصص الثلاثة كما المجموعة القصصية تحمل صورا منوعة من المعاناة والضيم والنزوح القسري والتهجير وجوانب شتى من حياة المجتمع السوري.
الكاتب عبدالرحمن محمد وفي مستهل الأمسية قال: الغاية من هذه الأمسية ان نظهر اشكال ونماط من المعاناة، واثبات الذات والوقوف في وجه كل ما يحبط من عزيمتنا، اما اختيار هذه القصص الثلاث فهي نماذج لمعاناة التهجير العودة كما في قصة كأس لا تنكسر، وصور من ذكريات الطفولة وبساطة وعفوية الحياة في قصة البيضة بخير وقصة لمعاناة المرأة وكيف تتصدى لظر وف الحياة عندما تبقى وحيدة بعد ان يتركها الزوج ويتغرب عنها لأسباب شتى، وإظهار ارتباطها بالوطن وفي كافة الظروف”.
النشاطات الثقافية وبخاصة فعاليات الاتحاد ا  لأسبو عية تتواصل في حديقة القراءة التي باتت قبلة لمحبي الثقافة والادب، وفي هذه الامسية كان الحضور لافتاً ومن مؤسسات وشخصيات ثقافية واجتماعية، وفي نهاية الامسية كانت هناك نقاشات مستفيضة بين الحضور والكاتب من جهة وبين العديد من الحضور الذين طرحوا مسائل شتى دارت حولها النقاشات في قاعة المحاضرات بحديقة القراءة.
يذكر إن الكاتب والصحفي عبدالرحمن محمد من أهالي قامشلو عضو اتحاد المثقفين في اقليم الجزيرة، ويعمل كصحفي محرر في صحيفة روناهي وله ثلاثة كتب منشورة وهي “اوراق كردستانية، عشق الازمنة الممنوعة، ومذكرات غريق “.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.